المَادَّةُ الأَوَّلِى

 الاِسْمُ: الرَابِطَةُ الدولية للبَاحِثِ العِلْمِيُّ

 المَادَّةُ الثَّانِيَةُ

التَّعْرِيفُ

  • الرَابِطَةُ الدولية للبَاحِثِ العِلْمِيُّ, وَقَفَ عِلْمَيْ ذَاتُ نَفْعٍ عَامٌّ أَسَّسْتُ لِخِدْمَةِ البَاحِثِ العِلْمِيُّ وَالأَكَادِيمِيُّ بِوَجْهٍ خَاصٍّ بِمُوجِبِ قَرَارَ مَجْلِسِ الجَامِعَةِ المُؤَرَّخِ فِي 6/1/2018 مَقَرِّهَا فِي مَرْكَزِ جَامِعَةِ العُلُومِ الإِبْدَاعِيَّةِ ، وبتأريخ 8/8/2019 أتخذ قرار من الهيئة التأسيسة للرابطة بجعلها رابطة دولية َتَتَبُّعُ قَوَانِينَ وَأَنْظِمَةٍ الرابطات العلمية المماثلة في العالم وَهِيَ جُزْءٌ لَا يَتَجَزَّأُ مِنْ نَشَاطِ عِلْمِيُّ متخصص وَتُخْضِعُ إِلَى المَعَايِيرُ العَامَّةُ المُطْبِقَةُ فِي الدَّوْلَةِ وَلَيْسَتْ لَهَا نَشَاطَاتٌ أُخْرَى غَيْرَ البُحُوثُ العِلْمِيَّةَ.
  • الرُّؤْيَةُ:
  • أَنْ نَكُونَ جُزْءًا مِنْ عَالَمِ المَعْرَفَةِ الدُّوَلِيُّ وَأَنَّ نَسَاهُمْ فِي بِنَاءَ المَعَايِيرِ العِلْمِيَّةِ المُتَخَصِّصَةِ المُنَافِسَةِ للعالمية وَأَنْ نَجَّدَ تَفْسِيرَاتٍ عِلْمِيَّةٍ لِلظَّوَاهِرِ العِلْمِيَّةِ وَالنَّظَرِيَّاتُ وَالمَفَاهِيمُ الخَاصَّةُ بِالرَّابِطَةِ كَبَاحِثِينَ عِلْمِيَّيْنِ..الرِّسَالَةُ: المُشَارَكَةُ فِي بَنَّاءِ البَاحِثِ العِلْمِيُّ.

    الفَصْلُ الثَّانِي

     المَادَّةُ الرَّابِعَةُ

  • أَهْدَافٌ الرَّابِطَةُ
    1. رَبَطَ النَّشَاطُ العِلْمِيُّ فِي خِدْمَةَ المُجْتَمَعِ وَمَا يَتَطَلَّبُهُ مِنْ مُسَاهَمَاتٌ لِتَحْقِيقٍ هَذَا الهَدَفُ.
    2. العَمَلُ عَلَى تَقْدِيمِ الدَّعْمِ لِلبَاحِثِينَ مِنْ مُخْتَلِفٌ التَّخَصُّصَاتِ.
    3. إِقَامَةُ الوُرَشِ وَالمُخْتَبَرَاتِ البَحْثِيَّةِ وَالنَّشَاطَاتُ الأُخْرَى لِلبَاحِثِينَ وَالمُهْتَمِّينَ
    4. تَشْجِيعُ الاِبْتِكَارِ وَالإِبْدَاعُ وَالبُحُوثُ الإستشرافية المُوَاكَبَةُ لِلعَالَمِ.
    5. تَوْسِيعُ قَاعِدَةِ البَيَانَاتِ وَتَنْظِيمُهَا الخَاصَّةِ بِأَعْضَاءِ الرَّابِطَةِ وَالبَاحِثِينَ وَالتَّعْرِيفُ بِهِمْ.
    6. تَقْدِيمُ البُحُوثِ وَالدِّرَاسَاتُ الَّتِي تُهْتَمُّ بِدِرَاسَةِ المُتَغَيِّرَاتِ الخَاصَّةِ بِالمَعَايِيرِ .
    7. المُشَارَكَةُ فِي المُؤْتَمَرَاتِ الدُّوَلِيَّةَ وَالمَحَلِّيَّةَ بِاِسْمِ الرَّابِطَةِ وَبِدَعْمٍ مِنْهَا.
    8. مُسَاعَدَةُ البَاحِثِينَ عَلَى نُشِرْ بُحُوثُهِمْ فِي المَجَلَّاتِ العِلْمِيَّةَ المُحْكَمَةُ.

    10.الإِشْرَافُ عَلَى إِصْدَارِ المَجَلَّةِ العِلْمِيَّةِ المُحْكَمَةِ لِلرابطة.

    11. المُساهمة في بناء منصات علمية تواكب المنصات العالمية وتنطلق بذلك من بناء الباحث العلمي.

  • 12. إِقَامَةُ عَلَاقَاتٍ ثَقَافِيَّةٌ مَعَ الهَيْئَاتُ وَالرَّابِطَاتُ المُمَاثَلَةِ فِي َالعَالِمُ

مؤسس الرابطة:

مؤسس الرابطة الأستاذ الأستاذ الدكتور فارس البياتي، رئيس جامعة العلوم الإبداعية للتعليم المدمج والأمين العام للرابطة، حيث وجد أن هناك مشكلة وفجوة حقيقة بين واقع البحث العلمي العالمي والكيفية التي يهتم بها العالم في بناء مؤسساتهم ومجتمعهم وبالتالي دولهم، وبين واقع الباحث العلمي وبالخصوص العربي الذي كان لواقعه حافزا لتأسيس هذه الرابطة بسبب تخلف المعايير والمؤشرات والأساليب البحثية عموما قياسا لما هو عالمي، وأن هناك ضعفا في مشاركة الباحث لبناء المنصات العلمية وهناك كثير من الأخطاء الشائعة التي أصبحت قوانين معمولا بها بالتوارث بين أجيال الباحثين وبالخصوص طلبة الدراسات العليا…عليه كانت الفكرة أن نباشر مع من يضعوا أيديهم بأيدينا في بناء الباحث حتى نحصل على مخرجات علمية متميزة، وهذا لا يتم الا بتعاون ومشاركة الجميع بجدية.

المؤسس حاصل على شهادة الدكتوراه في الاقتصاد والدكتوراه المعادلة في المحاسبة القانونية والبكالوريوس في إدارة الأعمال ودبلوم الفنون، مديرا لمركز دراسات علمية من 2005 ومؤسس جامعة العلوم الإبداعية، وعضوا في عدد من الجمعيات العلمية،له إشراف على عدد  من الرسائل والأطاريح ورئاسة عدد من لجان المناقشة، ويقوم بتدريس مادة مناهج البحث العلمي لطلبة الدراسات العليا وقدم العديد من الأوراق البحثية حول المناهج وأصدر عددا من الكتب العلمية ومنها كتب أكاديمية مقررة كان منها كتاب” الحاوي في البحث العلمي” وتحت الإصدار ” الموسوعة العالمية للبحث العلمي” .