بِسْمِ اللهِ الرَحْمَنِ الرَحِيمِ

النِّظَامُ الدَّاخِلِيُّ للِرَابِطَةِ  الدوليـّـــــــة  للبَاحِثِ العِلْمِيُّ

البَابُ الأَوَّلُ

الفَصْلُ الأَوَّلُ

 تَعْرِيفَاتٌ:

المَادَّةُ الأَوَّلِى:  الاِسْمُ: الرَابِطَةُ الدولية للبَاحِثِ العِلْمِيُّ

المَادَّةُ الثَّانِيَةُ التَّعْرِيفُ: الرَابِطَةُ الدولية للبَاحِثِ العِلْمِيُّ, وَقَفَ عِلْمَيْ ذَاتُ نَفْعٍ عَامٌّ أَسَّسْتُ لِخِدْمَةِ البَاحِثِ العِلْمِيُّ وَالأَكَادِيمِيُّ بِوَجْهٍ خَاصٍّ بِمُوجِبِ قَرَارَ مَجْلِسِ الجَامِعَةِ المُؤَرَّخِ فِي 6/1/2018 مَقَرِّهَا فِي مَرْكَزِ جَامِعَةِ العُلُومِ الإِبْدَاعِيَّةِ ، وبتأريخ 8/8/2019 أتخذ قرار من الهيئة التأسيسة للرابطة بجعلها رابطة دولية َتَتَبُّعُ قَوَانِينَ وَأَنْظِمَةٍ الرابطات العلمية المماثلة في العالم وَهِيَ جُزْءٌ لَا يَتَجَزَّأُ مِنْ نَشَاطِ عِلْمِيُّ متخصص وَتُخْضِعُ إِلَى المَعَايِيرُ العَامَّةُ المُطْبِقَةُ فِي الدَّوْلَةِ وَلَيْسَتْ لَهَا نَشَاطَاتٌ أُخْرَى غَيْرَ البُحُوثُ العِلْمِيَّةَ.

الرُّؤْيَةُ: أَنْ نَكُونَ جُزْءًا مِنْ عَالَمِ المَعْرَفَةِ الدُّوَلِيُّ وَأَنَّ نَسَاهُمْ فِي بِنَاءَ المَعَايِيرِ العِلْمِيَّةِ المُتَخَصِّصَةِ المُنَافِسَةِ للعالمية وَأَنْ نَجَّدَ تَفْسِيرَاتٍ عِلْمِيَّةٍ لِلظَّوَاهِرِ العِلْمِيَّةِ وَالنَّظَرِيَّاتُ وَالمَفَاهِيمُ الخَاصَّةُ بِالرَّابِطَةِ كَبَاحِثِينَ عِلْمِيَّيْنِ..

الرِّسَالَةُ: المُشَارَكَةُ فِي بَنَّاءِ البَاحِثِ العِلْمِيُّ.

المَادَّةُ الثَّالِثَةُ: مَقَرُّ الرَّابِطَةِ في …..

الفَصْلُ الثَّانِي:

 المَادَّةُ الرَّابِعَةُ: أَهْدَافٌ الرَّابِطَةُ:

  1. المُساهمة في بناء منصات علمية تواكب المنصات العالمية وتنطلق بذلك من بناء الباحث العلمي.
  2. رَبَطَ النَّشَاطُ العِلْمِيُّ فِي خِدْمَةَ المُجْتَمَعِ وَمَا يَتَطَلَّبُهُ مِنْ مُسَاهَمَاتٌ لِتَحْقِيقٍ هَذَا الهَدَفُ.
  3. العَمَلُ عَلَى تَقْدِيمِ الدَّعْمِ لِلبَاحِثِينَ مِنْ مُخْتَلِفٌ التَّخَصُّصَاتِ.
  4. إِقَامَةُ الوُرَشِ وَالمُخْتَبَرَاتِ البَحْثِيَّةِ وَالنَّشَاطَاتُ الأُخْرَى لِلبَاحِثِينَ وَالمُهْتَمِّينَ
  5. تَشْجِيعُ الاِبْتِكَارِ وَالإِبْدَاعُ وَالبُحُوثُ الإستشرافية المُوَاكَبَةُ لِلعَالَمِ.
  6. تَوْسِيعُ قَاعِدَةِ البَيَانَاتِ وَتَنْظِيمُهَا الخَاصَّةِ بِأَعْضَاءِ الرَّابِطَةِ وَالبَاحِثِينَ وَالتَّعْرِيفُ بِهِمْ.
  7. تَقْدِيمُ البُحُوثِ وَالدِّرَاسَاتُ الَّتِي تُهْتَمُّ بِدِرَاسَةِ المُتَغَيِّرَاتِ الخَاصَّةِ بِالمَعَايِيرِ .
  8. المُشَارَكَةُ فِي المُؤْتَمَرَاتِ الدُّوَلِيَّةَ وَالمَحَلِّيَّةَ بِاِسْمِ الرَّابِطَةِ وَبِدَعْمٍ مِنْهَا.
  9. مُسَاعَدَةُ البَاحِثِينَ عَلَى نُشِرْ بُحُوثُهِمْ فِي المَجَلَّاتِ العِلْمِيَّةَ المُحْكَمَةُ.

10.الإِشْرَافُ عَلَى إِصْدَارِ المَجَلَّةِ العِلْمِيَّةِ المُحْكَمَةِ لِلرابطة.

  1. إِقَامَةُ عَلَاقَاتٍ ثَقَافِيَّةٌ مَعَ الهَيْئَاتُ وَالرَّابِطَاتُ المُمَاثَلَةِ فِي َالعَالِمُ.

الفَصْلُ الثَّالِثُ

المَادَّةُ الخَامِسَةُ:

عُضْوِيَّةُ الرَّابِطَةِ: وتتضمن المراتب التالية:

1 عُضْوِ الشُّرَفِ

  1. عُضْوٌ

3 .عُضْوٍ مُشَارِكٍ

المَادَّةُ السَّادِسَةُ : شُرُوطُ العُضْوِيَّةِ:

أَوَّلًا: عُضْوُ الشُّرَفِ: وَيَكُونُ مِنْ الشَّخْصِيَّاتُ الاِعْتِبَارِيَّةَ البَارِزَةُ الَّتِي لَهَا دَوْرٌ فِي الحَرَكَةِ العِلْمِيَّةُ وَالثَّقَافِيَّةُ فِي المُجْتَمَعِ العَرَبِيُّ.

ثَانِيًا: العُضْوُ وَالعُضْوُ المُشَارِكُ

  1. يُقَبِّلُ عُضْوَا فِي الرَّابِطَةِ حَمْلَةِ شَهَادَةٌ الدُّكْتُورَاه بِدَرَجَةِ عُضْوٍ.
  2. طَلَبَةُ الدِّرَاسَاتِ العُلْيَا بِدَرَجَةِ عُضْوِ مُشَارِكٍ.
  3. البَاحِثِينَ مِنْ غَيْرِ طَلَبَةُ الدِّرَاسَاتِ العُلْيَا دَرَجَةُ عُضْوٌ مُشَارِكٌ.
  4. مَرَاكِزُ البَحْثِ وَالهَيْئَاتُ وَالكِيَانَاتُ المُتَخَصِّصَةُ فِي البَحْثِ العِلْمِيُّ مِنْ خِلَالِ الشَّخْصِيَّةِ المَعْنَوِيَّةُ.

ثَالِثًا: إِجْرَاءَاتُ القُبُولِ:

  1. يُعَبِّئُ المُتَقَدِّمُ الاِسْتِمَارَةَ الخَاصَّةَ بِطَلَبِ القُبُولِ وَيَكُونُ مَسْؤُولًا عَنْ مُحْتَوَيَاتُهَا.
  2. تَحْدُدْ شُرُوطَ الاِخْتِبَارَاتِ وَنِظَامَهَا لِلتَّرْقِيَةِ إِلَى العُضْوِيَّةِ بِتَعْلِيمَاتٍ تُصْدِرُهَا الرَّابِطَةَ.
  3. تُقَبِّلُ المَرَاكِزُ وَالهَيْئَاتُ وَالرَّابِطَاتُ المُمَاثَلَةِ بِمُوجِبِ مُرَاسَلَاتٌ مُوَثَّقَةُ مَعْلُومَةٌ الأَهْدَافِ.
  4. يَتِمُّ تَرْقِيَةُ العُضْوِ المُشَارِكِ إِلَى عُضْوِيَّةٍ كَامِلَةٌ بَعْدَ اِجْتِيَازِهِ اِخْتِبَارِ التَّرْقِيَةِ العِلْمِيِّ.
  5. تُصَدِّرُ الرَّابِطَةُ شَهَادَاتِ اِنْتِسَابٍ لِجَمِيعِ الأَعْضَاءِ.
  6. تُقَبِّلُ عُضْوِيَّةُ المُشَارِكِ كَامِلَةً (عُضْوٌ) فِي حَالَةِ تَقْدِيمِهِ 3 بُحُوثٍ مُحْكَمَةٍ وَمَنْشُورَةٍ أَوْ حُصُولُهِ عَلَى الدُّكْتُورَاه أو إجتيازه إختبار الترقية بنجاح.

البَابُ الثَّانِي

الفَصْلُ الأَوَّلُ

 المَادَّةُ السَّابِعَةُ: تَشْكِيلَاتُ الرَّابِطَةِ:. تَتَأَلَّفُ الرَّابِطَةُ مِنْ التَّشْكِيلَاتُ التَّالِيَةُ:

1 .الهَيْئَةِ العَامَّةِ.

2 .الأمين العام.

3 .الأَمَانَةِ العَامَّةِ.

  1. رُؤَسَاءِ اللِّجَانِ.

الفَصْلُ الثَّانِي

 المَادَّةُ الثَّامِنَةُ: الهَيْئَةُ العَامَّةُ:

وَتَضُمُّ جَمِيعُ أَعْضَاءَ الرَّابِطَةِ بِمُسْتَوَى العُضْوِيَّةِ وَالمُشَارِكِ وَعَضُّو الشُّرَفَ.

المَادَّةُ التَّاسِعَةُ: رَئِيسُ الرَّابِطَةِ:

أَ. اِخْتِيَارُ رَئِيسِ الرَّابِطَةِ:

1 يَتَمِ اِخْتِيَارِ الأمين العام للرَّابِطَةِ مِنْ قِبَلِ أَعْضَاءُ الهَيْئَةِ التَّحْضِيرِيَّةِ فِي أَوَّلِ اِجْتِمَاعٍ لَهُمَا مِنْ أَعْضَاءٌ الرَّابِطَةِ بِأَكْثَرِيَّةِ الثُّلْثَيْنِ.

  1. فِي حَالَ شغور مَنْصِبُ الرَّئِيسِ بِوَفَاتِهِ, أَوْ عَجْزُهِ, أَوْ إِعْفَائِهِ, يَتَوَلَّى رُؤَسَاءُ اللِّجَانِ (مَجْلِسٌ) مَسْؤُولِيَّةَ الإِدَارَةِ خِلَالَ مدَّةِ أَقَصَّاهَا ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ لِاِنْتِخَابٍ رَئِيسٍ جَدِيدٍ, بِأَكْثَرِيَّةِ الثُّلْثَيْنِ..

بِ. مُوَاصَفَاتُ رَئِيسِ الرَّابِطَةِ:

يَشْتَرِطُ أَنْ يَتَوَافَرَ فِي مَنْ يُرَشِّحُ لِمَنْصِبِ رَئِيسِ الرَّابِطَةِ الشُّرُوطَ التَّالِيَةَ:

  1. أَنْ لَا يُقِلَّ عُمْرَهُ عن40 عَامًا.
  2. أَنْ يَكُونَ مُؤْمِنًا بِمَبَادِئَ الرَّابِطَةِ وَأَهْدَافِهَا وَمُخَلِّصًا لَهَا.
  3. أَنْ يَكُونَ قَدْ مَضَى عَلَى عُضْوِيَّتِهِ فِي الرَّابِطَةِ مُدَّةٌ لَا تَقِلُّ عَنْ سَنَتَيْنِ.

ج .صَلَاحِيَّاتٌ وَمَهَامُّ الأمين العام  الرَّابِطَةُ:

1 .الإِشْرَافِ عَلَى هَيْئَاتٌ الرَّابِطَةُ.

2 .إِقْرَارِ اللَّائِحَةِ الخَاصَّةِ بِالصَّلَاحِيَّاتِ وَالمَهَامِّ.

3 .البَتِّ بِاِسْتِقَالَةِ رَئِيسِ اللَّجْنَةِ بَعْدَ إِقْرَارِ مَجْلِسٍ لِرُؤَسَاءِ اللِّجَانِ.

  1. الاِتِّصَالَاتِ الخَارِجِيَّةِ بِالهَيْئَاتِ وَالمُؤَسَّسَاتِ وَالتَّحَدُّثُ بِاِسْمٍ الرَّابِطَةُ.
  2. يَتَرَأَّسُ الجَلَسَاتِ الَّتِي يَحْضُرُهَا فِي هَيْئَاتٍ الرَّابِطَةُ.
  3. يَرْتَبِطُ مَكْتَبُ الأَمَانَةِ العَامَّةِ مُبَاشَرَةً بِالأمين العام للرَّابِطَةِ.

المَادَّةُ العَاشِرَةُ: الأَمَانَةُ العَامَّةُ

  1. ضَمَانُ تَسْيِيرِ المَسَارِ الإِدَارِيِّ وَالقَانُونِيِّ وَالمَالِيِّ لِلرَّابِطَةِ مَعَ اِحْتِرَامَ عَدَمِ التَّدَاخُلِ عَلَى صَلَاحِيَّاتٌ كُلٌّ لِجَنَّةٍ مِنْ اللِّجَانُ.
  2. تَحْضِيرُ مَشْرُوعِ مِيزَانِيَّةِ الرَّابِطَةِ وَ مُتَابَعَةُ تَنْفِيذِهَا.
  3. ضَمَانُ مُتَابَعَةِ تَمْوِيلِ أَنْشِطَةٍ الرَّابِطَةِ وَ وَحْدَاتُ البَحْثِ.
  4. وَضَعَ الأَنْشِطَةَ الثَّقَافِيَّةَ لِلرَّابِطَةِ وَ تَرْقِيَتَهَا.
  5. ضَمَانُ مُتَابَعَةٍ وَ تَنْسِيقُ مُخَطَّطَاتِ الرَّابِطَةِ بِالتَّنْسِيقِ مَعَ الجَامِعَةِ.
  6. ضَمَانُ تَسْيِيرٍ وَ حَفِظَ الأَرْشِيفَ وَ التَّوْثِيقَ لِلرَّابِطَةِ.
  7. ضَمَانُ مَكْتَبِ تَنْظِيمِ الجَامِعَةِ وَتَسْيِيرُهِ.
  8. تحضيرمشروع مُخَطَّطُ تَسْيِيرِ المَوَارِدِ البَشَرِيَّةَ لِلرَّابِطَةِ وَضَمَانِ تَنْفِيذِهِ.

المَادَّةُ الحَادِيَةَ عَشْرَ: لِجَانُ الرَّابِطَةِ وَمَهَامِّهَا

اللَّجْنَةُ العِلْمِيَّةُ:

  1. مُتَابَعَةُ الشُّؤُونِ العِلْمِيَّةِ لِلرَّابِطَةِ عُمُومًا وَتَوْجِيهَ البُحُوثِ العِلْمِيَّةِ وَفْقًا لَلمَعَايِيرِ المُعْتَمَدَةِ.
  2. تَقْدِيمُ الدِّرَاسَاتِ وَالمَنْشُورَاتُ العِلْمِيَّةَ.
  3. تَقْدِيمُ الدِّرَاسَاتِ الَّتِي تَحْمِلُ المُقْتَرَحَاتِ العِلْمِيَّةَ وَالمُنَافِسَةُ بَيْنَ الهَيْئَاتُ العَالَمِيَّةَ فِي المَعَايِيرِ..
  4. تَقْدِيمُ المَعَايِيرِ وَالتَّفْسِيرَاتُ العِلْمِيَّةَ الَّتِي لَهَا عَلَاقَةٌ بِالبَحْثِ العِلْمِيِّ.
  5. مُتَابَعَةُ الاِخْتِبَارَاتِ العِلْمِيَّةِ.
  6. التَّحْكِيمُ وَالتَّقْيِيمُ العِلْمِيُّ.

لَجْنَةُ العَلَاقَاتِ الخَارِجِيَّةِ:

  1. رَبَطَ العَالَمُ المحلي وَالأَجْنَبِيُّ بِالرَّابِطَةِ.
  2. بِنَاءُ عَلَاقَاتٍ مَعَ مَرَاكِزُ البَحْثِ وَالجَامِعَاتُ العَرَبِيَّةَ .
  3. بِنَاءُ عَلَاقَاتٍ مَعَ الاِتِّحَادَاتُ العَرَبِيَّةَ وَالمَرَاكِزُ البَحْثِيَّةَ وَالمُؤَسَّسَاتُ ذَاتُ النَّشَاطَ المُشَابِهَ.
  4. التَّعْرِيفُ العَالَمِيُّ بِالرَّابِطَةِ وَمُفَاتَحَةُ الهَيْئَاتِ الدُّوَلِيَّةِ فِي جَامِعَةِ الدُّوَلِ العَرَبِيَّةِ وَالجمعيات العَالَمِيَّةِ وَالهَيْئَاتِ المُتَخَصِّصَةِ فِي البَحْثِ العِلْمِيُّ وَالتَّعْلِيمِ.
  5. التَّوْضِيحُ أَنَّ الرَّابِطَةُ تَحتضن الِبَاحِثٍ أَيْنَمَا كَانَ فِي العَالَمِ.

لَجْنَةُ المَجَلَّةِ وَالنَّشْرِ وَالإِعْلَامِ:

  1. إِعْدَادُ مَجَلَّةٍ إِلِكْتْرُونِيَّةٍ ضِمْنَ مُؤَشِّرَاتٌ وَمَعَايِيرُ المَجَلَّاتِ العَالَمِيَّةَ.
  2. تَسْجِيلُ المَجَلَّةِ رَسْمِيًّا بِنُسْخَةٍ إِلِكْتْرُونِيَّةٍ تَنْشُرُ لِلأَعْضَاءِ وَلِغَيْرِ الأَعْضَاءِ.
  3. مُفَاتَحَةُ المَجَلَّاتِ المُخْتَصَّةُ لِلتَّعَاوُنِ فِي النَّشْرِ وَمِنْهَا مَجَلَّاتِ الجَامِعَاتِ وَالمَرَاكِزُ.
  4. العَمَلُ عَلَى إِصْدَارِ الكِتَابِ السَّنَوِيِّ فِي مُجَلَّدٍ أَوْ مَوْسُوعَةٍ تَتَضَمَّنُ الدِّرَاسَاتُ وَالبُحُوثُ العِلْمِيَّةَ مِنْ خِلَالِ تَجْمِيعِهَا وَتَصْنِيفُهَا.
  5. النَّشْرُ فِي مَوَاقِعِ التَّوَاصُلِ الاِجْتِمَاعِيِّ مُثُلٌ (الفِيسُ بِكَ) وَأَيُّ نَشَاطَاتٍ أُخْرَى لِلنَّشْرِ.

لَجْنَةُ المُؤْتَمَرَاتِ وَالنَّشَاطَاتِ الثَّقَافِيَّةَ:

  1. دَعْوَةُ الأَعْضَاءِ لِلمُشَارَكَةِ وَحُضُورِ المُنَاسَبَاتِ الثَّقَافِيَّةِ المُبَيِّنَةُ لَاحِقًا مِنْ خِلَالِ تَخْصِيصِ قَاعَةٍ إِلِكْتْرُونِيَّةٍ بَعْدَ الاِتِّفَاقِ مَعَ المُحَاضِرِ أَوْ مِنْ خِلَالِ الحُضُورِ الشَّخْصِيُّ كَمَا فِي المُؤْتَمَرَاتِ وَالحَلَقَاتُ لعلمية.
  2. مُشَارَكَةُ المُخْتَصِّينَ مِنْ دَاخِلِ الرَّابِطَةِ وَمِنْ خَارِجِهَا وَاِسْتِضَافَتُهِمْ لِتَقْدِيمِ النَّشَاطَاتِ الثَّقَافِيَّةِ وَفْقًا لَأَهْدَافٍ الرَّابِطَةِ..
  3. النَّشَاطَاتُ الثَّقَافِيَّةَ:
    • مؤْتَمَرُ عَامٌ*حَلَقَاتٌ عِلْمِيَّةً * وُرَشٌ عِلْمِيَّةٌ* مُحَاضَرَاتٌ * نشَاطَاتٌ ثَقَافِيَّةً .

لَجْنَةُ الخُطَطِ وَالتَّقْوِيمِ وَالتَّطْوِيرِ:

  1. تَقْدِيمُ الخُطَطِ وَمُتَابِعَ تَنْفِيذُهَا لِجَمِيعِ نَشَاطَاتٍ الرَّابِطَةِ.
  2. تَقْوِيمُ عَمَلِ الرَّابِطَةِ وَتَطْوِيرُهَا.
  3. تُقَدَّمُ هَذِهِ الخُطَطُ إِلَى اللِّجَانُ وَتَكَوُّنٌ مُوَثَّقَةٌ وَتَحْدِيدُ مُوَازَنَةِ زَمَنِيَةٍ لِلتَّنْفِيذِ.
  4. اِقْتِرَاحُ الاِمْتِحَانَاتِ وَمُتَابَعَةُ تَنْفِيذِهَا.
  5. تَقْدِيمُ مُقْتَرَحَاتِ تَطْوِيرِ النِّظَامِ الدَّاخِلِيُّ و حَسَبَ مُتَطَلَّبَاتُ العَمَلِ

لَجْنَةُ التَّنْظِيمِ وَالمُتَابَعَةِ:

  1. التَّحَقُّقُ مِنْ جَمِيعِ مَفَاصِلِ العَمَلِ لَدَى اللِّجَانُ.
  2. مُتَابَعَةُ التَّنْفِيذِ وَإِعَادَةُ تَنْظِيمِ الحَالَاتِ.
  3. سَدُّ الثُّغْرَاتِ وَالاِخْتِنَاقَاتُ فِي العَمَلِ التَّنْظِيمِيُّ وَالإِدَارِيُّ.
  4. التَّعَاوُنُ مَعَ اللِّجَانُ.
  5. تُقَدِّمُ تَقْرِيرٌ سَنَوِيٌّ عَنْ الرَّابِطَةِ يَتَضَمَّنُ مُقَرِّرًا عَنْ النَّشَاطَاتُ كَافَّةٌ.
  6. مُتَابَعَةُ تَنْفِيذٍ سِيَاسِيَّةٌ الأمانة العامة.
  7. مُتَابَعَةُ سَيْرِ الاِنْتِخَابَاتِ.

لَجْنَةُ التَّوْثِيقِ العِلْمِيِّ:

تُسَاهِمُ الهَيْئَةُ فِي وَضْعَ حُلُولٍ جَذْرِيَّةٍ لِكَثِيرٍ مِنْ المَشَاكِلُ العِلْمِيِّة الَّتِي تَقِفُ حَائِلًا لِتَحْقِيقِ الأَهْدَافِ مِثْلَ نَقْصِ التَّنْظِيمِ وَالتَّوْحِيدِ لِلبَاحِثِ الدولي, وَلِهَذَا فَقَدْ تَمَّ تَأْسِيسُ هَيْئَةِ الوَثَائِقِ العِلْمِيَّةِ لِتَقْدِيمِ الدَّعْمِ العِلْمِيِّ وَالتَّصْحِيحِ وَالمُسَاهَمَةُ فِي تَقْلِيصَ فَجْوَةِ المُشْكِلَةِ فِي البَحْثِ العِلْمِيُّ وَالدُّخُولِ فِي تَحْلِيلِ جُذُورِهَا بِشَكْلٍ فَعَّالٍ وَمَضْمُونٌ لِلوُصُولِ لِلنَّمُوذَجِ المَطْلُوبِ كَمَرْجَعٍ أَصِيلٍ وَهَامَ لِبَاحِثِ اليَوْمِ وَالمُسْتَقْبَلِ وَوَضَعَ عَلَّامَةٌ بَارِزَةً فِي إِسْهَامَاتِ الرَّابِطَةِ العِلْمِيَّةِ وَالتَّنْظِيمِيَّةِ, وَتَتَحَدَّدُ مَهَامُّ اللَّجْنَةِ بِإِنْشَاءِ مَا يَلِي:

1.قَاعِدَةُ بَيَانَاتِ البَاحِثِينَ لأَعْضَاءِ الرَّابِطَةِ وَتَتَضَمَّنُ:

أ. البَيَانَاتُ البيوغرافية لِلبَاحِثِ. ب. السِّيرَةُ الأَكَادِيمِيَّةُ وَالمِهَنِيَّةُ.

ت. رَقْمُ العُضْوِيَّةِ.

ث. رَوَابِطُ البُحُوثِ العِلْمِيَّةِ لِلبَاحِثِ.

ج. التَّخَصُّصَاتُ الدَّقِيقَةَ.

2 – قَاعِدَةُ بَيَانَاتِ المَعَايِيرِ العِلْمِيَّةِ العَالَمِيَّةِ وَالمُتَّفِقُ عَلَيْهَا.

3 – قَاعِدَةُ بَيَانَاتِ المَقَايِيسِ وَالاِخْتِبَارَاتِ العِلْمِيَّةِ.

4 – قَاعِدَةُ بَيَانَاتِ التَّوْثِيقِ وَالاِقْتِبَاسِ.

5 – قَاعِدَةُ بَيَانَاتِ تَصْنِيفِ البُحُوثِ العِلْمِيَّةِ.

6 – قَاعِدَةُ بَيَانَاتِ أَدَوَاتِ البَحْثِ المُخْتَلِفَةِ.

7 – قَاعِدَةُ بَيَانَاتِ اِسْتِضَافَةِ الدِّرَاسَاتِ الأَجْنَبِيَّةِ.

8 – قَاعِدَةُ بَيَانَاتِ الأَسْئِلَةِ المُتَكَرِّرَةِ.

9 – قَاعِدَةُ بَيَانَاتِ اِسْتِقْبَالِ مَشَاكِلِ البَاحِثِ العِلْمِيَّةِ.

10 – قَاعِدَةُ بَيَانَاتِ مُحَرِّكَاتِ البَحْثِ الخَاصَّةِ بِالبُحُوثِ العِلْمِيَّةِ.

11 – قَاعِدَةُ بَيَانَاتِ الجَامِعَاتِ

12-قَاعِدَةُ بَيَانَاتِ مَرَاكِزِ البَحْثِ العَالَمِيَّةِ.

13 – قَاعِدَةُ بَيَانَاتِ المُسْتَشَارِينَ المُتَخَصِّصِينَ.

14 – قَاعِدَةُ بَيَانَاتِ الاِتِّجَاهَاتِ العَالَمِيَّةِ لِلبَحْثِ العِلْمِيِّ.

15 – قَاعِدَةُ بَيَانَاتِ الأَفْكَارِ العِلْمِيَّةِ الغُيُرُ مُنْجِزَةٌ فِي البَحْثِ العِلْمِيُّ.

الفَصْلُ الثَّالِثُ

 فُرُوعُ الرَّابِطَةِ

المَادَّةُ الثَّانِيَ عَشْرَ: إِنْشَاءُ الفَرْعِ.

  1. يَجُوزُ فَتْحُ الفُرُوعِ بِاِقْتِرَاحٍ مِنْ الأَمَانَةِ العَامَّةُ بَعْدَ اِسْتِيفَاءَ شُرُوطِ إِنْشَائِهَا وَفْقَ اللَّائِحَةِ المُعْتَمَدَةُ, عَلَى أَنَّ لَا يَقُلْ عَدَدَ أَعْضَاءِ الفَرْعِ عَنْ خَمْسِينَ عُضْوًا وَمِنْهِمْ يَتَكَوَّنُ مَجْلِسُ الفَرْعِ.
  2. تُلْغَى الفُرُوعُ بِقَرَارٍ مُسَبِّبٍ مِنْ الأَمَانَةِ العَامَّةُ قَابَلَ لِلطَّعْنِ أَمَامَ مَجْلِسِ الرَّابِطَةِ.

المَادَّةُ الثَّالِثَ عَشْرٌ: إِدَارَةُ الفَرْعِ

  1. يخْتَارُ أَعْضَاءُ الفَرْعِ إِدَارَةَ الفَرْعِ بِالأَكْثَرِيَّةِ المُطَلِّقَةُ رَئِيسًا لَهَا.
  2. تَجْتَمِعُ الإِدَارَةُ كُلُّ شَهْرٍ وَكَلِمَا دَعَتْ الحَاجَةُ, بِدَعْوَةٍ مِنْ رَئِيسِ الإِدَارَةِ أَوْ ثَلَّثَ الأَعْضَاءُ.
  3. تُشَكِّلُ إِدَارَةُ الفَرْعِ اللِّجَانَ المَطْلُوبَةَ لِلقِيَامِ بِأَنْشِطَةِ الفَرْعِ.
  4. مُدَّةُ إِدَارَةِ الفَرْعِ (الجَدِيدُ سَنَةٌ وَاحِدَةٌ) وَمُدَّةِ إِدَارَةِ الفَرْعِ فِي المَرَّةَ الثَّانِيَةُ وَمَا بَعْدَهَا سَنَتَيْنِ.
  5. فِي حَالِ عَدَمِ قِيَامِ إِدَارَةِ الفَرْعِ بِمَهَامِّهَا بِالشَكْلِ المَطْلُوبِ يَحِقُّ لِلأَمَانَةِ العَامَّةِ إِصْدَارُ قَرَارٍ مُعَلَّلٍ بِحَلِّ الإِدَارَةِ وَعَمِلَ اِنْتِخَابَاتٍ جَدِيدَةً.

المَادَّةُ الرَّابِعَ عَشْرٌ: مَهَامُّ وَصَلَاحِيَّاتُ إِدَارَةِ الفَرْعِ

  1. تَنْفِيذُ قَرَارَاتٍ وَتَوْجِيهَاتُ الأَمَانَةِ العَامَّةِ وَكَافَّةُ مُؤَسَّسَاتٍ الرَّابِطَةِ.
  2. إِقَامَةُ الأَنْشِطَةِ الَّتِي مِنْ شَأْنِهَا تَفْعِيلِ أَنْشِطَةِ أَعْضَاءِ الرَّابِطَةِ وَتَوْثِيقِ الصِّلَةِ فِيمَا بَيْنَهِمْ.

3.دِرَاسَةُ طَلَبَاتِ الاِنْتِسَابِ وَفْقَ الشُّرُوطُ المُعْتَمَدَةُ نِظَامًا وَالبَتَّ فِيهَا وَرَفَّعَهَا إِلَى مَكْتَبِ الأَمَانَةِ العَامَّةِ.

4.تُفَوِّضُ إِدَارَةَ الفَرْعِ بِاِعْتِمَادِ قَائِمَةِ الأَعْضَاءِ العَامِلِينَ الَّذِينَ يَحِقُّ لِهُمْ الاِنْتِخَابُ.

  1. تَضَعُ الإِدَارَةَ خُطَّتُهَا الخَاصَّةُ المُسْتَمَدَّةُ مِنْ الخُطَّةِ العَامَّةُ المُعْتَمَدَةُ لِلرَّابِطَةِ, وَتَعْرِضُهَا عَلَى الأَمَانَةِ العَامَّةُ لِاِعْتِمَادِهَا.

المَادَّةُ الخَامِسَ عَشْرٌ: حُقُوقُ العُضْوِ وَوَاجِبَاتُهِ:

أَوَّلًا: حُقُوقُ العُضْوِ:  يَحِقُّ لَهُ أَنْ يَنْتَخِبَ أَعْضَاءَ مَجْلِسٍ الرَّابِطَةَ, وَيُرَشِّحُ لِلمَجْلِسِ وَالرِّئَاسَةِ إِذَا مَضَى عَلَى اِنْضِمَامِهِ لِلرَّابِطَةِ سَنَةً فَأَكْثَرُ.

ثَانِيًا: وَاجِبَاتُ العُضْوِ:

أَ – المُشَارَكَةُ فِي لِقَاءَاتٍ الرَّابِطَةُ العَامَّةُ أَوْ الخَاصَّةُ بِالفَرْعِ.

بِ – المُشَارَكَةُ فِي فَعَّالِيَّاتٍ الرَّابِطَةُ وَدَعْمُهَا عِلْمِيًا وَمَعْنَوِيًّا.

البَابُ الثَّالِثُ

المَادَّةُ السَّادِسَ عَشْرٌ: الشُّؤُونُ المَالِيَّةَ

  1. تُعْتَبَرُ الرَّابِطَةُ وَقْفٍا لِوَجْهٍ اللّه تَعَالَى ذَاتَ نَفْعٍ عَامٍّ وَلَا يَتَحَمَّلُ الأَعْضَاءُ أَعْبَاءَ الاِشْتِرَاكَاتِ السَّنَوِيَّةَ.

2 . تَعْتَمِدُ الرَّابِطَةُ مِنْ النَّاحِيَةِ المَالِيَّةُ عَلَى التَّبَرُّعَاتُ القَانُونِيَّةُ وأيرادات النَّشَاطَاتُ.

  1. تُحْفَظُ أَمْوَالٌ الرَّابِطَةُ وَفُرُوعُهَا فِي بَنْكٍ تَحْتَ رَقْمِ حِسَابٍ خَاصٍّ.
  2. آمُرُ الصَّرْفُ عَلَى مُسْتَوَى الرَّابِطَةِ هُوَ الأَمِينُ العَامُّ, وَفْقًا لَبُنُودِ المِيزَانِيَّةِ المُعْتَمَدَةِ.
  3. آمُرُ الصَّرْفُ عَلَى مُسْتَوَى الفَرْعِ هُوَ رَئِيسُ الفَرْعِ وَفْقًا لَلصَّلَاحِيَّاتِ مِنْ المَرْكَزِ.
  4. تُقَبِّلُ مُؤَسَّسَاتٌ الرَّابِطَةُ التَّبَرُّعَاتِ مِنْ خَارِجِ الرَّابِطَةِ عَلَى أَنَّ لَا تَكُونُ يَشُوبُهَا الشَّكُّ فِي الدَّعْمِ لَأَغْرَضَ مِنْ غَيْرِ أَهْدَافٌ الرَّابِطَةُ وَأَنْ لَا تَكُونَ مَشْرُوطَةٌ وَبَعْدَ مُوَافَقَةَ الأمانة العامة.

المَادَّةُ السَّابِعَ عَشْرَ: أَحْكَامٌ خِتَامِيَّةٌ:

  1. مَعَ كُلِّ دَوْرَةٍ اِنْتِخَابِيَّةٍ يَفْتَتِحُ لِقَاءَاتٍ كُلُّ هَيْئَةٍ أَكْبَرَ الأَعْضَاءُ سَنَا حَتَّى يُتْمَ اِنْتِخَابِ الأمين العام.
  2. تَجْرِي الاِنْتِخَابَاتُ بِالاِقْتِرَاعِ السِّرِّيِّ.
  3. تَعْتَمِدُ الأَكْثَرِيَّةُ المُطَلِّقَةُ فِي كَافَّةُ نَشَاطَاتٌ الرَّابِطَةُ فِي اِتِّخَاذَ القَرَارَاتِ، وَعِنْدَ التَّعَذُّرِ تَتَّخِذُ بِالأَكْثَرِيَّةِ النِّسْبِيَّةِ, وَعِنْدَ تَسَاوِيَ الأَصْوَاتِ يُرَجِّحُ جَانَبَ رَئِيسُ الجَلْسَةِ, بِاِسْتِثْنَاءِ اِنْتِخَابِ الأمين العام للرَّابِطَةِ أَوْ قُبُولِ اِسْتِقَالَتِهِ أَوْ إِعْفَائِهِ فَتَكَوُّنٌ بِأَكْثَرِيَّةِ الثُّلْثَيْنِ, وَعِنْدَ التَّعَذُّرِ يَكُونُ بِالأَكْثَرِيَّةِ المُطَلِّقَةُ.
  4. تَكُونُ الجَلَسَاتُ نِظَامِيَّةً بِتَوَفُّرِ النِّصَابِ (النِّصْفُ + وَاحِدٌ).

صَدَرَ وَتَمَّ المُصَادَقَةُ عَلَيْهِ مِنْ الأمين  العام  وَأَعْضَاءُ الهَيْئَةِ التَّحْضِيرِيَّةِ وَيَتَأَلَّفُ مِنْ 17 مَادَّةً  وُوقِعَ بِتَأْرِيخِ   1 / 2 / 2018

 الأُسْتَاذُ الدُّكْتُورُ فَارِس البَيَاتِي

                                                                                                                              الأَمِينُ العَامُّ